الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

بره السياسة :عيد التحرش

عندما تخرج علينا إحصائيات من مركز حقوقية ومراكز نسائية المحلية والعالمية أن نسبة التحرش بمصر ما يقرب من 83 % ووتبلغ أعلي معدلاتها في الأعياد فهو ليس عيداً سعيداً ,بينما هو العيد الرسمي للتحرش !!
عندما نسمع تلك الأرقام ولا تتحرك أو يكن ردك (البنات غلطانة ,هي إيه إللي نزلها ,......) لا أنصحك بالإستمرار في القراءة لأنني بعد إحترامي لك لن أهتم بأمثالك الذين دمروا مجتمعاً بسلبيتهم ,لن أهتم بمن يلقي باللوم علي الضحية بمبدأ إحترام من معه القوة عفواً وأكررها مرة أخري بعد إحترامي لك هذه هي ثقافة العبيد فإما أن تتخلص منها إما أن تبقي كما أنت يتحرك بواسطة الرياح أو الأمواج تقول ما يقال وكأنك عروسة الماريونت يلعب بها شخص ويقوم الناس بالسخرية منها ومن حركاتها.
لمن يقول أن البنات مخطئات أو مش محتشمات أو متبرجات أو غيرها من هذا الكلام أحب أن أوضح لسيادتك أن
1_يوجد حالات تحرش بمنتقبات وليست محجبات فقط
     إن إستخدمت عقلك عزيزي ستجد أن حوالي أكثر من 50% من أهل مصر محجبات وما يقرب من أكثر من 90% من أهل مصر محتشمات كانوا محجبات أم غير محجبات كانوا مسلمين أم مسيحين .
    _ بدول أوروبا وأمريكا لا يوجد ما يسمي بالإحتشام (الغالبية) ولا يستطيع أحد أن يتحرش ,هتقوللي أن لديهم عادات خاطئة هقولك أن المصريين بالخارج أكثر من 8 مليون لم يضبط أحد في قضية تحرش  (نادراً ما ضُبط بحيث لا تمثل نسبة للتحرش) !!
     _شرم الشيخ والساحل الشمالي والأماكن السياحية بمصر بها كثيراً من الأجانب والعاملون في تلك المواقع جميعهم مصريين لم يضبط أحد منهم في قضية تحرش (نادراً ما ضُبط بحيث لا تمثل نسبة للتحرش) !! بل إن تلك المناطق يوجد بها من هم مرتديات للبكيني !!
    _ في مصر ومنذ ما يقرب من 50 عام أو أكثر كانت الموضة السائة (ميني جيب,ميكرو جيب) ولم يكن الإحتشام منتشر إلا نادراً ولم توجد حالة تحرش (نادراً ما ضُبط بحيث لا تمثل نسبة للتحرش) !!
الآن أصبح ليس لديك حجة ,تقريباً أجبت عن معظم الحجة السائدة لدي كثيرين ,لا تظن أنني لا أريد أحد أن يحتشم ولكن لك شخص حريته وإقتناعاته ليس لي أن أتدخل بها ,هذه الكلمات إذا أرنا حل المشكلة من جذورها وليس مانشيت لصحيفة أو تحليل حصري من خبير من إياهم .

طب التحرش سببه إيـــــــــــــــــــــــــــــه.....!!!؟؟

قبل الأسباب ...من هم المتحرشون ؟؟

1_السن الذي له التصيب الأكبر والنسبة الأكبر في التحرش هو سن المراهقة (13_20 سنة)
2_المدمنون ومتعاطي المواد المخدرة 

أسباب التحرش

1_تامر حسني ,سعد الصغير ,التهامي باشا ,وديع ,إعلانات ميلودي
   طبقاً لما يقدمه هؤلاء في أعمالهم كانت أفلام ,كليبات ,حفلات ,إعلانات ,أغاني . في السينما القديمة لم يكن التحرش موجود إلا قليلاً جداً أو نادراً في أفلام عادل إمام الذي كان يحتل النصيب الأكبر في الأفلام التي بها لقطات تحرش ولكن لم يكن موجوداً بنفس الطريقة التي هو موجود بها الآن فمن يشاهد أفلام تامر حسني سيجد كم التحرش الذي يقوم به تامر قيلم(عمر وسلمي 1,2,3 ,كابتن هيما ,سيد العاطفي ,نور عيني) كم البذاءات التي يخرجها من فمه أو الحركات التي يقوم بها مع الممثلاث معه في العمل وتقبل ذلك منهن داخل الفيلم يرسم إلي مشروع شاب أن البنات تتقبل ذلك ويكون بذلك الشاب أمامها إستايل أو روش بل ما يثبت ذلك عنده عندما يشاهد الفنان نفسه يستخدم نفس الحركات والكلمات في الضحك مع زميلاته أثناء تصوير العمل )making( ,بعض ألفاظ تامر حسني في الأغاني والتي لا تحمل سوي كلماته تحرش ,الحركات التي يستخدمها في الكليبات مع البنات ,الحفلات التي لا تحمل سوي تحرش ما بين الجمهور وتم رصد ذلك في أكثر من حفله ,تحرش تامر بالبنات التي تخرج لتقبله أو تقوم بالإحتضان به .
سعد الصغير ومعظم أغانيه ولا جدال في ذلك وكل أفلامه التي لم أشاهد منها سوي إعلاناتها والحركات أيضاً التي يقوم بها تجاه الفنانات المشاركه له أعماله وطريقة رقصه و..و..و... (حدث ولا حرج)
التهامي باشا ووديع وإعلانات ميلودي بكل أبطالها  الذين إقتحموا منازلنا  في صورة إعلانات لا تحمل سوي ألفاظ خارجة وكلمات بذيئة تخدش حياء الرجال المحترمين قبل النساء وما تم في تلك الإعلانات من تحرش لا يوصف ولا يعتبر فن يل هو عاراً علي الفن بل قام مالك قنوات دراما بإنتاج أفلام لهؤلاء .
من ضمن صفات ين المراهقة أنه يقوم بالتقليد قليلاً في بلدنا ما يستخدم العقل فضلاً علي أن هذا السن لا يريد إستخدامهإلا عندما يوجه توجيهاً جيد ,يريد جذب الجنس الآخر له يظن أن من يشاهدهم الذين ذكرت أسمائهم نجوم يجذبون الناس بصفه عامة إليهم والبنات بصفه خاصة إليهم فيحاولون تقليدهم .
لا يتبقي كلاماً أقوله ولكن المشكلة بأسبابها بين أيدي الجميع .. فإلي متي سنظل صامتون مكتوفي الأيدي ؟!

إقتراحي للحل 

1_قانون صارم يطبق علي الجميع . (6أشهر حبس للمتحرش وغرامة 1000 جنيه وتتضاعف في حالة التكرار)
2_حملات توعية ي كل مكان . (الصحافة ,التليفزيون ,الشارع وخصوصا المناطق ذو التعليم الأقل شبابها,المدارس ,الجامعات ,وسائل المواصلات)
3_منع أي عمل يحمل ما يدعو للتحرش . (إن كان حتي من جانب التقليد فالفن عليه بث ما ينفر من التحرش ,ليس هذا إعتداء علي حرية الفن والإبداع فلم أتحدث عن أي عمل أو فنان ولكنني قدمت من قدم تحرش وبصورة مبتذله لترويج عمله (بعض المنتجين) .

نماذج إيجابية 

1_حملات توعية من أحزاب وحركات شبابية
  (حزب الدستور وحزب الحرية والعدالة حزب الوسط وحركة 6أبريل وحركة بصمة )
2_أعمال فنية تحمل مشكلة التحرش
 (فيلم 678 لمخرج والمؤلف محمد دياب وممثلي الفيلم)

كلمة أخيرة 

المجتمع المصري مجتمع شرقي له عاداته وتقاليده يعلي الأخلاق والقيم أياً كان ديانة أفراده ,فالمسلمين والمسيحين في هذا الوطن يعلون من القيم العليا والإلتزام بالأخلاق والتدين وجميعهه يرفضوا تلك الصورة البغيضة التي شُهد بها الوكن في الفترة الأخير .

**أعتذر إن كنت قد خدشت حياء أح ولككني حاولت ذكر كل شئ بأقصي درجات التأدب .
**أعتذر إن نسيت أحد ممن قاوموا التحرش .
**أياً مما ذكر بدليل ومن يريد أن يري الدلي ,,فليراسلني لأرسله له فلم أريد الإطالة أكثر من ذلك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق