الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

إلا رسول الله ... تعقلوا يا عرب

فداك أبي وأمي يا رسول الله ,بدأت إهانته منذ أن بُعث ومستمرة إلي الآن ولكن الفرق بيننا وبين صحابته أنهم لم يهتموا بتلك الإهانات لم يعيدوا نشرها لم ينقل أحدهم سمعت فلان قال إيه عن الرسول الكريم !! فقط كان ينقلوا أن فلان أهان الرسول ولكننا نحن نتعامل بذكاء أقل إن لم يكن بلا ذكاء من الأساس فنظل نتداول أسماء من فعلوا وما فعلوه وننشرهم ف كل مكان ف الصحف والتليفزيون حسابات الفيس بوك وباقي مواقع التواصل الإجتماعي ولا ننتبه أن كل إعادة نشر لهذه الإهانات هو إعادة توجيه الإهانة للرسول الكريم .لا ننتبه أننا ننقل السباب الذي قيل عليه !!

سُئِـل الشيخ الشعراوي عن رأيه في كتاب أحد المستهزئين بالإسلامـ الذي كثر عنه الحديث في التسعينيات ، فرد : لمـ أقرأه و لن أقرأه فقالوا كيف و قد كثر الكلام عنه؟
فقرأ عليهم الشعراوي قول الله تعالي في سورة النساء :

" قد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا (140) " .. النساء

الشيخ الشعراوي _رحمة الله_ قال لم أقرأه ولن أقرأه ليس يذهب ليبحث عنه ويتناقله ويبلغ به كل من يعرف ويذهب للتظاهر والتنديد فهو لم يعطه إهتمام .
فلنفكر للحظات من سيشاهد الفيلم إذ لم نهتم ؟! من سيعرف به ؟!
تصوروا أن الفيلم ليس له دعاية ؟! وإحنا إللي عملناله الدعاية !! تصوروا الرسام الدنماركي إللي رسم مسيئة لسيد الخلق محدش كان يعرفه ومحدش كان يعرف جريدته !! أيوه متستغربش كانت جريدة مغمورة جداً في الدنمارك والعرب هم من شهروه الجريدة والرسام .... إنتبهوا يا عرب وتعملوا من المشايخ الحقيقين كالشعراوي رحمه الله ليس من يدعوا الدين .

فاك أبي وأمي يا رسول الله .
اللهم صل وسلم ع سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق