الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

إنتهي عصر الأسياد.......

إنتهي عصر الأسياد والعبيد. الموجود علي أرض مصر كلهم مواطنين مصريين من الدرجة الأولي لا يفرق بينهم لا جنس ولا دين ولون ولا حزب ولا جماعة . كلهم مصريين ومن الدرجة الأولي لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات.
حينما يخرج أحد أعضاء حزب الحرية والعدالة علي الشاشة ليقول لأحد معارضينه "الإخوان المسلمين أسيادك" .
فهذا مرفوض شكلاً وموضوعاً حت لو كان إستفزه هذا المعارش بأي طريقة فالأخلاق قبل شئ وعلي المشاهد هو الذي يفرز ويحدد ,ولا يليق أيضاً بأستاذ جامعي أن يسب أحد يختلف معه فكراً وحتي لو إستفزه .

أنتم تعلموا الشعب ....فماذا تعلموه ؟؟؟!!!
هل هذه آداب الإختلاف ؟؟!! هل هذه آداب وأخلاق النقد ؟! إلي متي سنظل متأخرين ؟!
يسرني موقف الحزب عندما يعلن أن هذا تعبير من شخص مسئول عن نفسه ,ويحزنني أن الحزب لم يحيله للتحقيق معه داخلياً وفرض عواقب عليه عما بدر منه .
أتمني أن نكون جميعاً كل القوي السياسية بكامل إختلافاتها من اليمين إلي اليسار أن نكون علي قدر المسئولية وأن نتحلي بالأخلاق .
 الواقـــــــــــــــــــــــــــــــــــعة!!

إعتذار رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة.
الأخـــــــــــــــــــلاق ...ثم
                        الأخـــــــــــــــــــــــــــــــلاق.... ثم
                                                الأخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاق 

**الخطاب للجميع لمن أخطأ من الإخوان والدكتور الجامعي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق