الأحد، 25 نوفمبر، 2012

إما تتوافقوا إما تموتوا

إرحموا مصر ,إرحموا شباب مصر ,كل يوم تزيدوا العناد بينكم وتختلفوا لأتفه الأسباب وكلاً منكم يحرض ع الآخر بسبه وقذفه بعبارات تقلل من وطنيته وإنتماءه لهذه البلد نسيتم أنكم وقفتوا جنباً إلي جنب ضد نظام مبارك ؟! ,نسيتم نضالكم معاً ضد الطاغوت أم نسيتم نضالكم ضد الدولة العسكرية المستبدة ؟! 
ماذا بكم ؟! المطامع السياسية أعمتكم ؟! أنسيتم هذا الوطن الجريح ؟! أنسيتم أعداءه المتربصون به ؟! أم نسيتم إننا أخوة ؟! 
جميعكم يعلم أن لا يوجد من هو أقل منه وطنية ولكنكم جميعاً تبحثون عن المغانم السياسية ,تبحثون عن المنصب ,خسئتم جميعاً .
فعندما تنهار الدولة لنزاعكم بماذا ستفيدكم المناصب ؟! عندما يُسفك دم شبابكم بماذا ستفيدكم المناصب ؟! كل يوم يعادوا شبابكم بعضاً بماذا ستفيدكم ؟! 
بماذا ستفيدكم المناصب ف وطن مُفكك ؟! بماذا ستفيدكم المناصب ف وطن شبابه يعادوا بعضاً ؟! هل تظنوا أنكم ستسطيعوا ع بنائه وقتها ؟! 
كلنا فاسدون  حتي بصمتنا ع أفعالكم ,فاسدون لأننا لم نمنعكم من تدميركم لبعض وللوطن معكم ,لا حل أمامكم سوي الإعتذار والحوار كلاً منكم أخطأ ف كرامة مصر إجعلوا بوصلتكم جميعاً ع الثورة وأهدافها وإعملوا من أجلها دون تخوين ,وإعلموا جميعاً أن لولا الشهداء والمصابين الذين سقطوا ف هذه الثورة لم يكن لكم الحق أن تتكلموا من الأساس .

لكي تتوبوا ع فعلتكم التي فعلتموها من معاداة وعناد أدي إلي سفك دماء ومعاداة بين الجميع أن تعتذروا جميعاً إلي مصر ,تعاهدوا الله أن يكون هدفكم مصلحة الوطن ليس مصلحة حزبية أو شخصية زائلة ,تجتمعوا معاً ف غرفة مغلقة ولا تخرجوا إلا وأنتم متوافقون وإلا فموتوا جميعاً لا نريد منكم شئ فنحن الشباب الذي سيبني هذا الوطن ويعيد إليه أمجاده ,لن تفرقنا صراعتكم ,سنظل إخوة ف الوطن سنمضي لتحقيق مستقبله المُشرف الذي خرجوا له شهدائنا ف 25 يناير ستظل هتافات هذا اليوم نرددها ونضعها نصب أعيننا "عيش حرية كرامة عدالة إنسانية" . نحتسب كل من قتل ف الشهداء ,اللهم إغفر لنا وإرحمنا وإرفع مقتك وغضبك عنا .
اللهم من أراد لهذه البلاد الخير فأعنه ومن أراد بها سوءاً فإخذله وإجعل تدبيره تدميره .
 سفك المصري لدم أخوه المصري حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق