السبت، 28 يوليو، 2012

مبادرة وطن نظيف

   في كل دول العالم المتقدم يوم ينزل فيه الشعب إلي الشوارع ليقوم بتنظيفها بدلاً من أو مساعدة لعامل النظافة .  المبادرة التي طرحها د/مرسي رائعة من الممكن أن ننفذها في نفس هذين اليومين كل عام ويساعد فيها الشعب عمال النظافة في جمع القمامة ولكن السؤال اليوم ... هل هذه المبادرة حلاً لمشكلة القمامة ؟! 
هذه المبادرة ليست حلاً لمشكلة القمامة. فالشعب لن ينزل من بيته كل يوم تاركاً وظائفه ودراسته ليقوم بجمع القمامة . الموضوع بإختصار أن هناك شركات نظافة متعاقد معها منذ عدة سنوات لا تقوم بوظيفتها وإن قامت بوظيفتها لا تقم بها طوال أيام السنة بل من الممكن أن تقوم بها مرة أسبوعياً . إستمرار التعاقد مع هذه الشركات وعدم إلغاء عقودها هو إستمرار لإستنزاف أحد أهم حقوق المواطن ,ليس فقط ذلك بل محاسبة الأحياء المسئولة مباشرة عن مراقبة تلك الشركات ورفع تقرير يومي بمخالفتها . المحافظة أيضاً مسئولة عن عدم مراقبتها للأحياء التي لا تعمل وعدم مراقبتها لشركات جمع القمامة .
المشكلة ما فيها هو أن من كانوا يعملوا مع نظام مبارك لم يتغير فكرهم حتي الآن فإما إقالتهم أو مراقبتهم ومحاسبتهم عندما يخطأوا .فرض علي وزارة البيئة ووزارة التنمية المحلية بإيجاد حل سريع لمشكلة القمامة وليكن سريعاً جداً هذا الحل .
 ولكن إحقاقاً للحق المبادرة رائعة وأتمني أن تتكرر كل عام وتكون معها مبادرة للتشجير ليس فقط للنظافة ولكن مع وجود حل عملي وسريع لمشضكلة القمامة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق